منتديات التميز
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بدات المسابقة وربي يوفق الجميع

شاطر | 
 

 أزياء تنكرية من الحيوانات والطيور تجتذب الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
"عادل"
مشرف
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 529
نقاط : 981
قدم في الثرى وقدم في الثريا : 23
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
العمر : 23
الموقع : http://ibda392.mam9.com/
المزاج : رائع

مُساهمةموضوع: أزياء تنكرية من الحيوانات والطيور تجتذب الأطفال    الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:28 pm

تستقطب الأزياء التنكرية الأطفال، وخاصة تلك التي تصور أشكالا مختلفة
لحيوانات وطيور، إضافة إلى الملابس المشابهة لملابس الشخصيات الكرتونية
التي تجذب الأطفال كشخصيات "توم وجيري" و"الرجل الوطواط".
ويواجه تعلق
الأطفال بهذه الأزياء اعتراض الأبوين خاصة تلك الملابس التي تتخذ أشكال
الحيوانات لاعتبارات كثيرة, أهمها أنها تشكل حطا من قدر ومكانة الطفل. وقد
تعرضه للإساءة أو السخرية والاستهزاء من قبل الآخرين.



حوار الوطن مع صاحبة الفكرة:
"الوطن"
التقت هيام مطر، صاحبة مشروع وفكرة "الطفل الدمية" لإنتاج ملابس الأطفال،
فذكرت أن مشروعها يقوم على صنع وعمل تصاميم ملابس تنكرية للأطفال من
الحيوانات وبعض الفواكه وأشكال الأزهار. وقالت: إنها بدأت العمل بالمشروع
منذ عام تقريبا، وهو يعتمد على الهواية المحببة لديها في ابتكار ملابس
تنكرية للأطفال وخاصة من تلك الحيوانات والفواكه التي يعشقونها.



ملابس الشخصيات الكرتونية الموجودة لا تخدم الطفل مطلقا:
وأشارت
إلى أن الأسواق لا تتواجد بها إلا ملابس خاصة بالشخصيات الكرتونية التي
أعتاد الأطفال عليها مثل "توم وجيري" و"الرجل الوطواط" ونحو ذلك من
الشخصيات الكرتونية التقليدية.
وأضافت: هذه النوعية من الملابس لا يمكن
أن تمكث لدى الأطفال إلا لفترة قصيرة ثم تتعرض للتلف لأن خاماتها غير جيدة
ولا تخدم الطفل مطلقا. وبينت أن الهدف من هذه التصاميم والأفكار هو أن بعض
المدارس والمراكز التجارية تقدم مسرحيات للأطفال بشخصيات كرتونية، ولكنها
لا تخدم العمل المسرحي لأنها مصنوعة من فلين، وغير مريحة بالنسبة للأطفال
عند ارتدائها والسير بها أثناء أداء العمل المسرحي.



إقبال فائق من الأطفال على الملابس التنكرية:
وأشارت
إلى أن الأطفال يقبلون على تلك الملابس بنسبة 100% بينما لا يزيد إقبال
الأسر بشكل عام عليها على 60%. وأضافت: أن الأطفال غالبا ما يفضلون الطيور
والحيوانات المفترسة والفواكه, كما أنهم يحبون تصميم الحمار الوحشي لشكله
وألوانه المميزة.



صعوبة التصميم ورفض الأسر:
وقالت:
إنها تواجه صعوبة أحيانا عند عرض القطعة على زبائنها، وخاصة من قبل بعض
الأمهات والآباء الذين يرفضون رفضا قاطعا أن يرتدي أبناؤهم أي ملابس
للحيوانات، على الرغم من أن الطفل يريد ذلك الشكل للحيوان المحبب لديه,
ولكنهم يعارضون ويمانعون من باب أنه لا ينبغي أن يرتدي ابنهم شيئا متعلقا
بالحيوانات ونحو ذلك, إضافة إلى أن البعض لا يقدر قيمة العمل والجهد
المبذول في إخراجه بهذه الصورة, وتجد أحيانا إقبالا من بعض الأسر المنفتحة
والجريئة لكل تصاميمها.



أكثر الأشكال المفضلة لدى الأطفال:
وذكرت
أنها أثناء التصميم تراعي أن يكون هناك أكثر من شكل وفكرة, حيث طرحت في
بعض أفكارها ملابس تنكرية للطفل تخص فاكهة الحبحب والتوت والعنب والفراولة.
مبينة أن هذه الملابس التنكرية تعتبر مدخلا أيضا للأطفال الذين لا يحبون
أكل بعض الفواكه لإقناعهم بأهمية الفاكهة. وكذلك عند ارتداء الطفل لأي من
أشكال الحيوانات فإن الطفل يبدأ بتقليد الصوت والحركات الخاصة بالحيوان مما
يساهم في تنمية النواحي التفكيرية لدى الأطفال وخاصة في التمييز بين
الحيوانات وأصواتها وحركاتها وأنواعها.



تنفيذ الفكرة خارج المملكة:
وقالت:
إنها تقوم بتصميم الفكرة أولا، ثم تقوم بالتنفيذ خارج المملكة وتحديدا في
ماليزيا، حيث الخامات الجيدة والمناسبة من حيث الملمس، بحيث يكون الملمس
وكأنه جلد الحيوان الطبيعي أو الفاكهة المطلوبة، وكذلك للجودة في الصناعة.
وأضافت: أن الفترة الزمنية التي تستغرقها تلك الملابس من مرحلة التصميم
وحتى خروجها إلى الوجود تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر تقريبا. وأضافت: أن
سعر القطعة يتراوح بين 150 و300 ريال للقطعة الواحدة, معللة ارتفاع سعرها
بأن ذلك يرجع إلى الخامة المستخدمة والشكل المطلوب. مؤكدة أن تلك التصميمات
تخص الأطفال من سن الرابعة إلى الثامنة فقط.




رأي الأمهات في الملابس التنكرية للأطفال:
وعن
مدى تقبل الأهل لتلك النوعية من الملابس قالت ربة المنزل سميرة: إنها لا
تمانع في ارتداء أبنائها لمثل تلك التصاميم، مشيرة إلى أنها تفتقد في السوق
لأشكال متعددة للحيوانات والطيور، حيث لا تجد إلا "توم وجيري" أو الأسد
إضافة إلى أنها رديئة الصنع. وأوضحت أن أبناءها يميلون كثيرا إلى الطيور
وأشكالها الغريبة، وبعض الحيوانات المفترسة والقوية، والتي عُرف عنها القوة
والفتك بالآخرين، أما غيرها فلا يمكن أن تجعل أطفالها يرتدونها مطلقا منعا
لأي إحراج قد يواجهونه.



في المقابل يقول بشير أبو رامي
"معلم بالمرحلة الابتدائية": إن الأطفال قالب سهل التشكل والعجن، فينبغي أن
نزرع فيهم ما يؤدي إلى رفع هممهم للعلياء، لا أن نجعل شخصياتهم رهن ملابس
حيوان ما أو شكل ما. كما أنه إذا ارتدى الطفل ملابس تجسد الحيوانات فإنه
يتعرض للسخرية والاستهزاء من أقرانه.وأشار إلى أنه ينبغي أن نحدد للأطفال
المعنى الذي يرمز له ذلك الحيوان، وذلك حتى يستطيع الطفل أن يميز المعنى
عند شراء وارتداء تلك الملابس، وأضاف: أن ارتداء الأطفال لتلك الملابس التي
تجسد الحيوانات قد يعرضهم للخوف والرعب خاصة إذا ارتبطت في ذهن الطفل
حادثة معينة بذلك الحيوان.



وبينت سلطانة الشهري "معلمة
بالمرحلة الثانوية" أنه لا يمكن أن تسمح لأطفالها بارتداء أِي شكل
للحيوانات وخاصة التي لها معان سلبية في الأذهان كالحمار, حتى وإن كان
ابنها يحب شكل ذلك الحيوان, وعللت ذلك بأنه قد يتعرض لسخرية وإحراج من قبل
الآخرين، فيصبح عرضة لأذى نفسي ومعنوي لا يتحمله الطفل حتى وإن حاول والداه
شرح ذلك له. وأضافت: أنها تحاول قدر المستطاع أن تجنب أطفالها ارتداء مثل
تلك الملابس إلا إذا كانت الملابس خاصة بشخصيات توم وجيري أما غيرها فلا
تتقبلها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibda392.mam9.com
زياد السوفي
المتميزون
المتميزون


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 132
نقاط : 144
قدم في الثرى وقدم في الثريا : 15
تاريخ التسجيل : 21/08/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: أزياء تنكرية من الحيوانات والطيور تجتذب الأطفال    الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 6:13 pm

بارك الله فيك اخي

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أزياء تنكرية من الحيوانات والطيور تجتذب الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز :: المنتديات الأسرية :: الطفولة والأمومة-
انتقل الى: